تسجيل الدخول

صندوق التنمية الزراعية يستعرض المبادرات الاقتصادية العاجلة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد وكيفية الاستفادة منها

نظمت غرفة جدة وبمشاركة الغرف التجارية في القصيم والأحساء والمدينة المنورة، وبالتعاون مع صندوق التنمية الزراعية لقاء افتراضيا للتعريف بالمبادرات التي أطلقتها حكومة المملكة للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد -19) على القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، وذلك من خلال لقاء افتراضي عبر منصة غرفة جدة، وبحضور عدد من المستثمرين والمتخصصين والمهتمين في هذا المجال، يوم الثلاثاء بتاريخ    28 شعبان 1441هـ الموافق 21 أبريل 2020م.
وفي بداية اللقاء استعرض مدير عام الصندوق الأستاذ منير بن فهد السهلي المبادرات والمنتجات التمويلية التي أطلقها صندوق التنمية الزراعية، من خلال التعريف بها وتوضيح آليات الاستفادة منها وكيفية التقديم عليها. مؤكدا بأن القطاع الخاص شريك أساسي في اقتصاد المملكة، لذا بادرت الحكومة في اتخاذ تدابير عاجلة التي تساهم في تخفيف تداعيات فيروس كورونا، من خلال توفير سيولة له للقيام بأنشطته الاقتصادية، والوقوف معه في هذه الأزمة العالمية، والتخفيف من الأثر الاقتصادي الناتج عن تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على القطاع الزراعي. ولتنسيق وتوحيد جهود الجهات المعنية بمنظومة الأمن الغذائي بالمملكة والحفاظ على استقرار أسواق السلع الغذائية عبر عدد من الإجراءات الاحترازية لضمان استمرار سلاسل الإمداد ووفرة المعروض من المنتجات الزراعية والسلع الغذائية.
وجاءت أكبر هذه المبادرات من خلال الإعلان عن مبادرة «تمويل استيراد المنتجات الزراعية المستهدفة في مبادرة الأمن الغذائي»، وتخصيص مبلغ ملياري ريال لهذه المبادرة من خلال مزيج من القروض المباشرة وغير المباشرة، وذلك ضمن منتجات التمويل المختلفة التي يقدمها الصندوق، وفي إطار دور الصندوق الحيوي في هذه المرحلة. حيث تستهدف هذه المبادرة في مرحلتها الأولى تمويل استيراد منتجات (الأرز، السكر، فول الصويا، والذرة الصفراء)، وسيتم إضافة أي منتجات أخرى حسب استراتيجية الأمن الغذائي، واحتياجات السوق.
وأضاف السهلي إلى أن صندوق التنمية الزراعية اتخذ عدد من الإجراءات اتخاذ مجموعة من التدابير التي تساهم في استمرار الأعمال في مساراتها المخطط لها مسبقاُ، والتركيز على دعم المحتوى المحلي من خلال تخصيص مبلغ 300 مليون ريال، لتقديم قروض تشغيلية مباشرة، أو من خلال المصارف والبنوك التجارية وفق اتفاقيات التمويل بالشراكة معها. وكذلك مبلغ 150 مليون ريال لتأجيل المديونيات المستحقة لقروض المشاريع المتخصصة بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة أشهر. مشيراً إلى أن هذا الدعم سوف يعمل على مساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والوقوف معها في مواجهة تداعيات هذه الأزمة، والتخفيف من الآثار السلبية المترتبة على ذلك.
وفي ختام اللقاء أعرب مدير عام صندوق التنمية الزراعية الأستاذ منير بن فهد السهلي عن شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما يجده الصندوق من اهتمام ومؤازرة بما يمكنه من أداء دوره التنموي وتحقيق أهدافه الاستراتيجية المتمثلة في دعم وتطوير القطاع الزراعي ودعم منظومة الأمن الغذائي بالمملكة.

التقييم:
آخر تعديل: 01/09/1441 12:23 م
logo
أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك بالقائمة البريدية
2030 vision
  • css3
  • html5
  • W3C
هذا الموقع يدعم متصفحات
browsers
open data