تسجيل الدخول

معالي وزير البيئة يرأس اجتماع مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية ويرعى حفل تحقيق التوازن المالي

أقر مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية في اجتماعه برئاسة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس الإدارة المهندس / عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي ميزانية الصندوق للعام المالي 1440 /1441هـ (2019م) ، كما أعتمد عدداً من القروض بقيمة بلغت أكثر من 432 مليون ريال، وبإجمالي استثمارات بلغت أكثر من 650مليون ريال، وبذلك يكون إجمالي القروض التي تمت الموافقة عليها خلال العام المالي الحالي1439/1440هـ(2018م)، أكثر من مليار ريال. 
وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق منير بن فهد السهلي أن ميزانية الصندوق للعام المالي المقبل أكدت على الاستمرار في دعم القطاع الزراعي في جميع مجالاته من خلال تطوير المحفظة التمويلية ورفع قيمة الارتباط للإقراض لمواصلة نموه وتعزيز دوره للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي بما يتماشى مع السياسة الزراعية للمملكة ، ورؤية المملكة 2030. إضافة إلى زيادة كفاءة تقنية المعلومات بإطلاق عدد ثلاثة مشاريع وعدد ثلاثة خدمات الكترونية ، واطلاق منتجات تمويلية جديدة. 
وفيما يخص المشروعات الموافق على تمويلها تصدر قطاع الدواجن القطاعات الممولة من القروض بإجمالي وقدره 370 مليون ريال ، وبتكاليف استثمارية قدرها 510 مليون ريال، حيث تنوعت القطاعات الممولة بين الاستثمار في مشروعات الدواجن اللاحم بالنظام المغلق وإنتاج أمهات دجاج لاحم، وكذلك مشروعات في قطاع البيوت المحمية، وأعيان زراعية ، ومشروعات زراعية وتصنيعية وتسويقية متنوعة أخرى، وغطت تلك المشروعات عدة مناطق في المملكة.
وأشار السهلي إلى أن المجلس ناقش مذكرات لجانه المنبثقة عنه ، واتخذ حيالها التوصيات المناسبة.
كما تم استعراض تقرير الأداء العام للصندوق حتى نهاية شهــر نوفمبر 2018م، الذي أوضح مراحل إنجاز خطة الأعمال لعام 2018م، وكذلك متابعة سير العمل في انجاز برنامج التحول الاستراتيجي للصندوق والتي بلغت نسبته92% .
من جانب آخر رعى معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة الصندوق وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية ومنسوبي الصندوق حفل تحقيق الصندوق للتوازن المالي والذي أقيم بمقر الصندوق ظهر أمس ، حيث أكد معاليه أنه وبتوفيق الله ـ عز وجل ـ ثم بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين حفظهما الله استطاع الصندوق تحقيق التوازن المالي في الربع الأخير من العام المالي الحالي ، مشيراً الى أنه انطلاقاً من رؤية المملكة (2030) ومواكبة لبرامج التحول الوطني 2020، اعتمد مجلس إدارة الصندوق استراتيجية في عام 2016 لتمكين الصندوق من الاستمرار في أداء دوره التنموي في المرحلة المقبلة، بالتوافق مع سياسات وزارة البيئة والمياه والزراعة ، حيث تطلب ذلك العمل على معالجة بعض التحديات وأهمها معالجة العجز المالي السنوي للصندوق الذي بلغ في العام المالي 1436هـ /1437هـ ، (2015م) ( 568 ) مليون ريال من خلال اتباع العديد من الخطط والبرامج والعمل على تنفيذها خلال فترة محددة ، حتى تم تحقيق التوازن المالي في الربع الأخير من العام المالي الحالي 1439هـ/1440هـ (2018). وبفترة سابقة لما كان مخططاً له ولله الحمد بنسبة انخفاض بلغت 88% ليصل الى مبلغ 70 مليون ريال. 
وأكد معاليه أن تحقيق هذا الإنجاز المهم يتطلب العمل على استمرارية وتعزيز الاستقرار المالي للصندوق ودوره التنموي في دعم مختلف المجالات الزراعية وللمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي بالتوافق مع سياسات وزارة البيئة والمياه والزراعة.
من جانبه أشار نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق / منير بن فهد السهلي أن استراتيجية الصندوق هدفت إلى المساهمة في تحقيق السياسة الزراعية من خلال أفضل وسائل التمويل المستدام والرامية إلى المساهمة في تعزيز الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد الطبيعية ، وتنمية وتطوير المناطق الريفية والاستفادة من الميز النسبية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة ، ولتحقيق هذه الرؤى والتوجهات طرح الصندوق برنامج التحول الاستراتيجي والذي تكون من عدد من المبادرات وكل مبادرة لها أهدافها الداخلية مثل     ( تطوير الصندوق من أنظمة وتقنيات وموظفين ) وأهداف خارجية مثل ( تطوير المنتجات والخدمات المقدمة وعلاقات المقترضين. ) 
مشيراً الى قيام الصندوق برفع كفاءة الانفاق لجميع بنود الميزانية من خلال تطبيق برنامج الاستفادة المثلى من الموارد البشرية ، وتحويل المكاتب إلى مراكز خدمة متميزة ، والاستخدام الأمثل لموارد الصندوق، ، ورفع كفاءة تقنية المعلومات وتحسين البنية التحتية لها ، مما ساعد برفع كفاءة الإنتاج وتقليل الإجراءات والتكاليف اللازمة لها..
كما تم رفع نسبة العائد من الاستثمار بالدخول بقنوات استثمارية جديدة ذات عائد اعلى وبمستوي مخاطر مقبول.   
وأدت هذه الإجراءات إلى تحقيق الصندوق ـ ولله الحمد ـ للتوازن المالي في نهاية العام المالي الحالي بفائض يقدر ب ( 6) ملايين ريال ، يرتفع بمشيئة الله الى مبلغ ( 65) مليون ريال في العام المالي المقبل بما يساعد في قيام الصندوق بالاستمرار في تنمية دوره في دعم القطاع الزراعي. 
وأعرب نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي العهد الأمين -حفظهم الله- على ما يجده الصندوق بشكل خاص من دعم ومؤازرة تمكنه من أداء دوره التنموي.
ويعـد صندوق التنمية الزراعية أحد صناديق التنمية الحكومية التي تسهم بفعالية في مسيرة التنمية الشاملة ، ويعمل الصندوق باستمرار ليؤدي دوره المنوط به في دعم تطلعات وأهداف التنمية الزراعية في مختلف مناطق المملكة ، حيث بلغ ما قدمه الصندوق من دعم وتمويل لمختلف مجالات النشاط الزراعي حتى نهاية العام المالي السابق أكثر من 49 مليار.​​

التقييم:
آخر تعديل: 10/04/1440 03:38 ص
logo
أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك بالقائمة البريدية
2030 vision
  • css3
  • html5
  • W3C
هذا الموقع يدعم متصفحات
browsers
open data